الجمعة 20/09/2019
09:24 بتوقيت المكلا
مستشفى سيئون تستقبل أكثر من 1500 حالة مرضية خلال إجازة عيد الأضحى المبارك
سيئون/موقع مكتب وزارة الصحة العامة والسكان ـ حضرموت الوادي والصحراء /جمعان دويل
السبت 24 /8 / 2019
news_20190822_06.jpg
استقبلت اقسام هيئة مستشفى سيئون العام بحضرموت الوادي والصحراء خلال 9 ايام فقط من إجازة عيد المبارك 1440 هـ 1562 ، حالة مرضية من مختلف الاعمار من الذكور والاناث من مختلف مديريات الوادي والصحراء والمحافظات المجاورة ومن الاسر النازحة الى حضرموت الوادي .
اوضح ذلك رئيس الهيئة الدكتور انيس عيديد طه عيديد ، لوسائل الاعلام ، مشيرا بأن إدارة الهيئة مع الادارة الفنية بهيئة المستشفى قد استعدت استعدادا جيدا في اعداد برنامج نوبات للأطباء والممرضين والفنيين والموظفين وعمال الخدمات خلال اجازة العيد بجميع الاقسام في جميع التخصصات .
معبرا عن شكره وتقديره لكافة العاملين اللذين قدموا خدماتهم في مختلف اقسام الهيئة خلال هذه الفترة ، مشيرا بأنه بلغ عدد الواصلين الى طوارئ الهيئة (1052) مريض ومريضة ، فيما بلغت حالات الولادة بالطوارئ التوليدية( 173 )حالة ولادة منها 24 حالة وضع بعمليات قيصرية فيما بلغت عدد العمليات الطارئة (20) عملية جراحية .
كما ترقد بمختلف اقسام المستشفى (218) حالة مرضية و(45) حالة مرضية بالعناية المركزة.
كما تم ترقيد( 5) أطفال في قسم الخدج ، لافتا بأن قسم العمليات الصغرى بقسم الطوارئ استقبل (49 )منها (24) حالة من الحوادث المرورية والامنية بإجمالي ( 1562) حالة مرضية .
واضاف رئيس هيئة مستشفى سيئون العام الدكتور انيس عيديد ، نتمنى بأن يكون عملنا عند حسن ظن المترديين بما نقدمه من خدمات بالرغم الظروف الصعبة والامكانيات البسيطة والتي لم تعتمد الى يومنا هذا ميزانية الهيئة كغيرها من الهيئات في بقية محافظات الجمهورية ، والعب الكبير الذي تتحمله إدارة الهيئة ولكن جهود السلطة المحلية بالمحافظة والوادي ممثلة بالمحافظ اللواء فرج سالمين البحسني قائد المنطقة العسكرية الثانية ووكيل المحافظة لشئون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ عصام حبريش الكثيري ومدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور هاني خالد العمودي اسهمت كثيرا في تذليل العديد من المعوقات والصعوبات ، وبتلك الامكانيات الجميع يؤدي دوره الانساني في خدمة المجتمع .
واشار عيديد بأن هيئة مستشفى سيئون العام ستشهد خلال الفترة القادمة تطورا في بنيتها التحتية والتي حصلت نصيبها من مشاريع السلطة المحلية من حصة النفط وابرزها تهديم وبناء قسم ترقيد النساء ، بناء الدور الثاني لقسم الاطفال اضافة الى وجود المراكز التخصصية التي ستتبع الهيئة ، وبناء المستشفى الاكاديمي بحرم الهيئة .
واكد عيديد في تصريحه بأن العديد من الاقسام بالهيئة اصبحت غير قادرة على استيعاب المترددين عليها وعدد الاسرة في قسم العناية المركزة واقسام الترقيد وغرف العمليات من خلال الاعداد الكبيرة من المرضى التي تستقبلهم الهيئة ليس على صعيد حضرموت الوادي والصحراء بل على مستوى المحافظات المجاورة وكثرة النازحين من مناطق ومحافظات الصراع بالجمهورية الامر الذي كان له تأثيره المباشر في هذا التزاحم اضافة الى العديد من المعوقات والصعوبات



  • إقرا ايضاً